الأربعاء، 7 سبتمبر، 2011

مِن المَاسْ الشّعاعْ وكلّ حَرِيرْ الدّيمَ !


، 
توصّي بنفسك وانسي ,
جُروح الوقت من أمْسك ,
وكوني بخير !
ترى ما هو عشانك بس ,
عشان اللي يحبّك من تصِيري بخير ,
يصير بخير !
ويصبّح من على شَمسك ,
أو تَدرين ؟!
يصبّح من بَعَد هَمْسك ,
وكُوني انتِ , مثل ما انتِ ()
تنَامي بدفتري وأقعد ,
أرتّب لك صَباح الخِير ,
من أوّل نافذه لآخر ضُلوعي وكان ,
قَلبي طير !
يغنّي لك :
أحبّك , 
بعد ما راحت أوجاعه وكَانت [ أح ] ,
حَضَن عمرك وكلّ شَي [ بك ] !
وياخذ من حنانك ريش ,
ويغَنّي لك ,
وصَارت أح .. أحبّك ,
أنا للحين فوق الأرض ,
أمر بين السّحب والغيم ,
أخَذني قلبك الطّالع من الأشواق
ووجهك كان . .
من الماس الشّعاع وكلّ حرير الدّيم . .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق