الثلاثاء، 13 سبتمبر، 2011

',





بربكْ . .
كيفّ هيْ صبآحآتكْ " بدونيّ "
أهي كـ " سُخونّه " فنجآن قهوتي
حينْ أحتظآنيْ له بكلتآ يّدي ..
وتأملي منْ نآفذه أمآمي
تسآبق أشعه الشمسّ
لـ تضعّ علىْ وجنتّآي ( قُبله )
صَبآحيّه دآفئه ..
تنتشّلنيْ لآ " شُعورياً " إليك
لـ تبدء ذآكرتيّ بدورهآ الرآئد وَ الأمثل
بتقليييب " الموآجع "وَسَرد الذكريآت
ونبش أدق وَ أدق التفآصّيل
القآبضّه على عُنُقيّ
لـ تزيّدنيّ " أختنـآقاً " بك .!!

عُذراً ..
سَ " أسكُب " تلك القهوه
فقد أصبحت [ مُثلجه ]

ليتنّي أستطيّع " سكبك 
. . . لـ " أنتهّي " منْ عبث الحنين إليك .!!



هناك 4 تعليقات:

  1. حرف رائع يستحق المتابعة

    لقد اسعدنى الحظ بالتواجد هنا

    لأرتشف من شهد تلك الكلمات

    مودتى

    ردحذف
  2. بونسوار

    اول شي الله يحميكي على قدرتك الحلوه لتسيير الحرف بالشكل اللي عم نحس فيه هلأ

    تاني شي ياريت بس لو يكون في خيار لمتابعتك عن طريق الايميل بحيث انو اي شي جديد بينزل بالمدونه فورا بيجيني ايميل فيه لانو ما بقدر تابع بشكل يومي

    وميرسي مقدما

    ردحذف
  3. كآن بـ إمكآنك أرفآق هالحروف لـ صآحبهآ ي عآقله

    الشبكه العنكبوتيه عآلم مصغر لآ تضنين أن جميع من يعبر هنآ لآ يعلم المآلك الحقيقي لـ تلك الحروف

    أرجوا أن ترفقين كل مآكتبته في هذا المُتسع المُزيف لـ صآحبه وإلآ لن أسآمحك أبدا لـ إستبآحة حرفي أبدا :)

    ردحذف