الثلاثاء، 5 يوليو، 2011

-





أُريد حُباً لآ يشيخ . .
حُباً مرفوع عنهُ القلم . .
حُباً يمتلك قلب منْ فولآذ , لآ تلتهم جُدرآنه تجآعيد الضجر والملل
حُباً لآ أحد قآدر علىْ فهمه , وَ قرآءه خطوط كفه
حُباً بلونْ القوس قوزح مُثيير يمتد من مشرق الأرض إلىْ مغربهآ
يُلهمنّي " الأمل - التسآمُح - السعآده - الشُعور بَ الأنتشآء الأبدي "
حُباً كـ " المطر - الشمس - السماء - الطُيور - كـ العيد مُبهج "
حُباً أتنفس به ( القوه ) لآ ( الضعف )
حُباً لآشيئ لآشيئ قآدر علىْ خدشه سوىْ الموت . .

حُباً " مُختلف " هو كُل مآأريد ؟!




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق