الثلاثاء، 5 يوليو، 2011

. .

,'




بيني وَ بين { الحرف }

علآقه قد تبدوآ " مجنونه "

فـ عند عزوفي عن جميع مآقد يعكر مزآجي المُتقلب بعنف
وأسترخآئي بينْ أحضان سَريري المُلوث بـ " أفكآري الطفوليه "

أتعمق وَ أتعمق وَ أتعمق في ألآ شيئ غالباً:|

لـ أسّألني وَ أجيبنيّ وَ أعنفنيّ بـ قسّوه
لـ " أدمي " مشآعري وَ أصيبهآ بالتبلد المميت ..

لـ أُقذف كثيراً بـ " القسّوه " أو بـ الأحرى " العربجه " !!
ولآكن قد تكون تلك المُصطلحآت كـ " ريشه "

أتمّسك بهآ بكل مآأوتيت منْ قوه
ولنْ أتخلى عنهآ مُطلقاً

لأنني فقط أمتلك منْ ( الرقه )
مَ يجعلنّي أبدوآ كـ " حمآمه "

تُحلق إلى المجهوول . .
وَ تعلم ..!

أن مآيكمنْ بدآخلهآ لن يُهب لـ أياً كآنْ !

لذآ ..

لنْ أرتدي هُنآ " ثيآب الأنوثه "
ليسّ لـ عله بـ أسّآليب الجنس النآعم

ولكن لـ تَلف مُعظم " العقول الذكريه "

فقطّ ..
سَ أكون هُنآ
متى مَ دآهمنّي الجنوون

لـ أمآرس ألآعيبي المُبهمه معَ " آحرفي العآبثه والوليده "
فـ أنّآ هُنآ لـ " أجليّ " فقط ..




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق