الثلاثاء، 5 يوليو، 2011

-

',






هُدوء البحر لآ يُؤكد لنآ دوماً
أن الموجه التآليه : لنْ تصّطدم" بشّده "
بـَ ( صَخور السّآحل ) . !!

لذآ . .
دعنّي " هآدئه " وَ غير مُبآليه لكل مآأحدثه غيآبك
من ضوضآء ..
دعنّي أُعيد تشكيل عآلمي بكل رويه وَ سُكون ..
دعنّي أنفض ذآكرتي ( منك )
دون أن أتكبد جُرعه ألآم تعتصّرني
لـ أهوي مُهشمه فيْ القآآآع ..

دعَ ( آحـلآمي ) تًعود كمآ كآنت ..!!
فقد أضنآني " الركود " وَ الهروله فيْ دآئره مُغلقه
سمآئهآ " أنت "

لـ أقبع في زآويه يُحدثُهآ خيـآلي ..
زآويه تنتصف تلك الدآئره التعيسّه
أسّند ظهري المعطوب عليهآ
لشّده لهثي خلف " مُعتقد أحتوآئك ليْ ذآت يوم "

ولكن ْ ..
سُرعآن مَ أستشعر " حمآقتي " المُعتآده
لـ أمززق حُنجرتي لكثره صُرآخي ( الصَآمت )
أحتآجــك ..
أحتآجــك ..
أحتآجــك ..

ولكنْ تأبى أذنآك " السمآع " وَ الألتفآت لعجزي ّ
وقله حيلتيْ ..

أحتآج أنْ : " أغفو " لبضع دقآئق دونْ كآبوس أبتعآدك ..
أحتآج أنْ : أنظر لعينآك بَعُمق وَ أبكي بَعُمق أكبـر
لـ تُدرك كُل لحظه تقآسمت أنفآسَهآ دونك
كيف كآنْ لونُهآ " الهآلك " وَ طعمُهآ المُر ..
دون حآجتي لـ تحريك شفتآيْ " بَـ حـَرف " .!!

أتعلم مَ أحتآجه بحق ..؟!
أنْ أبدوآ كـ " موجه " تدفعهآ الريآح بكل قوه ممكنه
لـ تصّطدم بـ أحَد تلك الصّخور المُسننه وَ " تنـتهي " .!!

حينهآ فقط ..
سَ " أنسى " منْ تكون
. . . . وَ كيف كُنت أنآ حين حآجتي " لك " !!





.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق